إجراءات أمنية.. فيسبوك وانستغرام يحاربان طالبان على طريقتهما

[ad_1]

في ظل التطورات الأخيرة، اتخذ تطبيقا مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وانستغرام الأميركيين إجراءات أمنية لمستخدميهما في أفغانستان، بعد سيطرة حركة طالبان عليها.

في التفاصيل، أخفى فيسبوك قوائم “الأصدقاء” التابعة للحسابات في أفغانستان، بغرض حمايتهم من الاستهداف من الحركة، وأضاف أداة لإغلاق الحسابات سريعا والتي تمكن الأشخاص الآن من الوصول إليها بنقرة واحدة.

كما أوضح رئيس السياسية الأمنية في الموقع الأزرق ناثانيال غليشر، عبر حسابه على موقع تويتر، أنه عندما يتم قفل ملفهم الشخصي، لا يمكن للأشخاص الذين ليسوا أصدقاء لهم تنزيل صورة ملفهم الشخصي أو مشاركتها أو مشاهدة المشاركات على مخططهم الزمني.

وتابع غليشر أن فيسبوك أجرى تلك التغييرات بناء على تعليقات من النشطاء والصحفيين وجماعات المجتمع المدني.

تنبيهات من الداخل

كذلك أوضح أن شركة فيسبوك أضافت تنبيهات تظهر داخل أفغانستان، وتتضمن خطوات لحماية الحسابات على موقع الصور والفيديوهات نستغرام المملوك لفيسبوك، كما أنه حث الأشخاص الذين لديهم أصدقاء وعائلة في أفغانستان على تشديد إعدادات الرؤية الخاصة بهم.

وتابع غليشر مشيرا إلى أنه قام بتعيين مركز عمليات خاص “للرد على التهديدات الجديدة فور ظهورها”، وأكد أن “شركة فيسبوك تراقب الوضع عن كثب هناك، وستتخذ خطوات للمساعدة في حماية الأشخاص في الوقت الفعلي”.

يشار إلى أن حركة طالبان كانت سيطرت على العاصمة الأفغانية كابل، ومناطق واسعة من أفغانستان، فضلا عن معظم المعابر مع الدول المجاورة، جاء ذلك متزامنا مع خروج قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو من هناك.

[ad_2]

تقنية

عصام اتميد صاحب مدونة تقنية مغربي الجنسية مزداد بمدينة القنيطرة بتاريخ 1980. اهتم بالتدوين في مجال تحسين مركات البحت. كتحسين ترتيب المواقع الالكترونية على محركات البحث كما نعمل على اعداد دروس ودورات في شتى المجالات كالربح من الانترنت حلو لمشاكل على مستوى الانظمة المتوفرة حاليا وامعروفة كالويندوز و الاندرويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى