الاتحاد الأوروبي يهدد Google بغرامة ممارسات الجوال: تقرير

سيفرض الاتحاد الأوروبي غرامة على Google إذا استمر عملاق التكنولوجيا في منح الحوافز المالية لصانعي الهواتف الذكية الذين يقومون بتثبيت تطبيقات Google مسبقًا على أجهزتهم.

وفقا ل تقرير من رويترز، كشفت وثيقة من المفوضية الأوروبية أن الجهة التنظيمية تقف إلى جانب أصحاب الشكاوى ، قائلة إن Google تستخدم بالفعل نظام التشغيل Android الخاص بها للسيطرة على سوق الهاتف المحمول.

وضعت المفوضية الأوروبية ، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ، بيانًا رسميًا بالاعتراضات – والذي لم يتم الإعلان عنه بعد – لمطالبة Google بأمرين: وقف التعويض المالي لمصنعي الهواتف المحمولة الذين يثبتون مسبقًا متجر Google Play. باستخدام بحث Google والتوقف عن إجبار صانعي الهواتف الذكية على التثبيت المسبق لتطبيقاتهم الخاصة.

وتقول الوثيقة إن جوجل “لا يمكنها معاقبة أو تهديد” الشركات التي تتجاهل شروطها.

إذا لم تلتزم Google بكلا الشرطين ، فستصدر المفوضية الأوروبية غرامة.

وجاء في الوثيقة التي حصلت عليها رويترز أن “المفوضية تعتزم تحديد الغرامة عند مستوى يكفي لضمان الردع”.

على الرغم من أن المفوضية رفضت التعليق ، قالت Google لرويترز إنها تتطلع إلى إظهار المفوضية الأوروبية أننا صممنا نموذج Android بطريقة جيدة لكل من المنافسة والمستهلكين ، وتدعم الابتكار في جميع أنحاء المنطقة.

أطلقت المفوضية الأوروبية تحقيقًا غير رسمي حول كيفية استخدام عملاق التكنولوجيا لنظام التشغيل Android في عام 2013 بعد تقديم شكوى مشتركة إلى الاتحاد الأوروبي من قبل FairSearch، مجموعة من 17 شركة تكنولوجيا وبحث تشمل Microsoft و Expedia و Oracle و Nokia.

أطلقت اللجنة بعد ذلك تحقيقًا رسميًا لمكافحة الاحتكار في سلوك Google مع أنظمة تشغيل وتطبيقات وخدمات الأجهزة المحمولة في أبريل الماضي.

ليست هذه هي الغرامة الأولى التي تفرضها المفوضية الأوروبية على جوجل. لقد فرضت على شركة التكنولوجيا هذا الربيع غرامة قدرها 3.4 مليار دولار لممارسات البحث الخاصة بشركة التكنولوجيا. تم الإعلان عن الغرامة القياسية من المفوضية الأوروبية بعد تحقيق استمر ست سنوات في ممارسات البحث لشركة التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى