جوجل لمعاقبة مواقع الجوال بإعلانات متطفلة قادمة يناير

تخطط Google لمعاقبة مواقع الويب للجوال التي تسمح بالنوافذ المنبثقة والإعلانات المتطفلة الأخرى التي تتداخل مع تجربة المستخدم.

قد يتم تصنيف الصفحات التي تسمح بمثل هذه الإعلانات ، والتي تُعرف باسم الإعلانات البينية ، في مرتبة أقل في نتائج البحث بداية من العام المقبل.

قال مدير المنتجات في Google Doantam Phan في مشاركة مدونة.

“قد يكون هذا مشكلة على أجهزة الجوّال حيث تكون الشاشات غالبًا أصغر. لتحسين تجربة بحث الجوّال ، بعد 10 كانون الثاني (يناير) 2017 ، قد لا تحصل الصفحات التي يتعذر على المستخدم الوصول إلى المحتوى فيها بسهولة أثناء الانتقال من نتائج بحث الجوّال إلى مرتبة عالية “.

لقطة شاشة 2016-08-24 الساعة 1.51.40 صباحًافيما يلي بعض الأمثلة على “no-nos” التي لن تبحث عنها Google بلطف:

  • النوافذ المنبثقة التي تغطي المحتوى الرئيسي على الصفحة ، إما فور وصول المستخدم إلى الصفحة من نتائج البحث ، أو أثناء تصفح الصفحة.
  • الإعلانات البينية المستقلة التي يتعين على المستخدم النقر فوقها قبل التمكن من الوصول إلى المحتوى الرئيسي.
  • تخطيط يظهر فيه الجزء العلوي من الصفحة مشابهًا لإعلان بيني مستقل ، ولكن المحتوى الأصلي يكون مضمّنًا أسفل الجزء المرئي من الصفحة.

كما هو الحال دائمًا ، هناك بعض الاستثناءات للقاعدة: لن يتم معاقبة أي نافذة منبثقة تعتبرها Google غير متداخلة أو تلك التي تقدم خدمة عامة. سيستمر السماح بالنوافذ المنبثقة التي تخبر المستخدمين بسياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالموقع أو أولئك الذين يطلبون التحقق من العمر ، على سبيل المثال.

سيتم أيضًا السماح بإعلانات الشعارات التي تستخدم “قدرًا معقولاً من مساحة الشاشة ويمكن رفضها بسهولة”. قد تكون لافتات تثبيت التطبيقات من Safari أو Chrome أمثلة على لافتات تستخدم قدرًا معقولاً من مساحة الشاشة.

وقالت جوجل أيضًا إنها ستزيل ملفات تصنيف مناسب للجوّال لأن أكثر من 85 بالمائة من المواقع تفي بالمعايير الآن.

قال فان: “للحفاظ على نتائج البحث مرتبة ، سنقوم بإزالة التسمية ، على الرغم من أن المعايير الملائمة للجوّال ستستمر في كونها إشارة ترتيب”. “سنواصل تقديم تقرير قابلية الاستخدام على الأجهزة المحمولة في Search Console و اختبار متوافق مع الجوّال لمساعدة مشرفي المواقع في تقييم تأثير الإشارة المتوافقة مع الجوّال على صفحاتهم “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى