كيفية تنظيم عملك في التسويق عبر الإنترنت

هل تشعر بالملل بمجرد التفكير في مهام التسويق عبر الإنترنت التي تحتاج إلى القيام بها اليوم؟ يعاني العديد من المسوقين الجدد عبر الإنترنت من حالة غريبة تسمى “التحميل الزائد للمعلومات”.

يمكن أن تتسبب هذه الحالة في إصابتك بالشلل وسيؤدي عدم اتخاذ الإجراءات إلى منعك من النجاح عبر الإنترنت. ومع ذلك ، من خلال التعرف على أهمية إدارة الوقت لعملك عبر الإنترنت وتحسين مهاراتك التنظيمية ، ستجد قريبًا أنه يمكنك بسهولة استعادة السيطرة وتنظيم عملك عبر الإنترنت لتحقيق النجاح.

نظيم عملك في التسويق عبر الإنترنت

أولاً ، عليك التفكير في أهمية إدارة الوقت وكذلك تحسين مهاراتك التنظيمية. في أي عمل تجاري ، سواء كان غير متصل بالإنترنت أو عبر الإنترنت ، فإن إدارة الوقت أمر بالغ الأهمية لنجاحك بشكل عام.

يعرف العديد من المسوقين الجدد عبر الإنترنت أن الوقت هو المال ولكن الكثير منهم لا يدركون أهمية إدارة الوقت. لتحقيق النجاح عبر الإنترنت ، عليك أن تضع في اعتبارك الوقت الذي تقضيه في كل مهمة تسويق عبر الإنترنت والعائد الذي تجلبه لك هذه المهمة.

تحتاج أيضًا إلى التفكير في المهام التي تعمل من أجلك وأيها لا تعمل. ستحتاج إلى استخدام مهاراتك التنظيمية لإعداد الأنظمة التي ستمنحك هذه المعلومات.

على سبيل المثال ، وجدت أنني كنت أقضي وقتًا طويلاً جدًا في البحث عن المعلومات التي قمت بتنزيلها على جهاز الكمبيوتر الخاص بي. كان هذا محبطًا ويستغرق وقتًا طويلاً جدًا. إذا كانت جهودي عبر الإنترنت ستنجح ، فسوف يتعين علي النظر في أهمية إدارة الوقت واستخدام مهاراتي التنظيمية لإنشاء أنظمة تمكنني من العثور على كل معلومات التسويق عبر الإنترنت بسرعة وسهولة.

قم بإعداد نظام مستند إلى جدول البيانات لتسجيل جميع المعلومات الخاصة . في افصل الموضوعات المختلفة باستخدام أوراق مختلفة داخل هذا المصنف الذي يخزن جميع المعلومات حول منتجاتي. كما أسجل جميع مشترياتي والتفاصيل المصاحبة لها مثل روابط التنزيل وأسماء المستخدمين وكلمات المرور.

في ورقة أخرى في نفس المصنف ، لدي تفاصيل عن المنتجات التابعة التي أقوم بترويجها حاليًا وروابطها الأولية. تحتوي الأوراق الأخرى على بيانات حول منتجات حقوق الصوت والفيديو وإعادة البيع.

أبدأ كل يوم بفتح مصنف هذا المنتج لأنني بحاجة إلى الرجوع إليه طوال اليوم. بهذه الطريقة ، يمكنني العثور بسرعة على المعلومات التي أحتاجها دون إضاعة الكثير من الوقت أو الشعور بالإحباط.

عملت ذات مرة كمحاسب حسابات ، لذلك كان من السهل جدًا بالنسبة لي إعداد هذه الأنظمة لتنظيم عملي عبر الإنترنت. يمكنك بسهولة تعلم هذه المهارات التنظيمية بنفسك باستخدام نظام قائم على جداول البيانات.

كما يقول المثل القديم ، تأكد من أن لديك مكانًا لكل شيء وكل شيء في مكانه. قم بتدوين ما تفعله خلال اليوم ومقدار الوقت الذي تقضيه في كل مهمة.

أظهر الباحثون أننا نقضي حوالي 20 بالمائة من وقتنا في التعامل مع رسائل البريد الإلكتروني. قلل من ذلك الوقت من خلال النظر إليهم مرتين فقط في اليوم بدلاً من النظر باستمرار طوال اليوم.

قم بإيقاف تشغيل إشعارات البريد الإلكتروني والهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء عملك حتى تتمكن من التركيز على ما تفعله. سيسمح لك هذا التكتيك بالتركيز بسهولة أكبر وستكون الوظيفة على الأرجح أسرع.

باستخدام مهاراتك التنظيمية ، ستتمكن من التحكم في جميع مهام التسويق عبر الإنترنت التي يجب القيام بها كل يوم. سيؤدي هذا بدوره إلى زيادة الإنتاجية والنجاح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى