يوم سيخترق “آيفون” حالتك النفسية ويعرف اذا كنت ستنتحر

اذا كنت تتعامل مع “آيفونك” بقسوة، كأن تضغط على ما يظهر في شاشته من تطبيقات وخدمات بعنف متزايد مثلا، أو ترتكب أخطاء املائية أكثر مما ينبغي برسائلك النصية، أو تستخدمه في وقت من المفترض أن تكون فيه نائما، أو تتأخر أكثر من المعتاد بالرد على الاتصالات والتواصل مع الآخرين، فان تقنية استشعار متطورة بجهازك الصغير ستعرف أنك بوضع نفساني خطير، قد يتطور الى اكتئاب تقدم معه حتى على الانتحار، وفق ما اتضح من خطط عما سيكون عليه iPhone المستقبل القريب، لخصتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية بتقرير أمس.

عبر تقنية للمراقبة والاستشعار، يعمل على تطويرها باحثون من شركة Apple بالتعاون مع جامعة University of California, Los Angeles الأميركية، كما مع باحثين من شركة Biogen Inc للأدوية والتكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة، سيراقب “آيفون” نمط نومك وتصرفاتك، مع الآخرين ومعه بشكل خاص، وسيحلل الطريقة التي تكتب بها، والوقت الذي تستخدمه فيه، كما سيتعرف الى ما تبحث عنه من معلومات، وسيخترق حالتك النفسية بامتياز.

وورد عبر تسريب الخطط التطويرية لما ستكون عليه “آيفونات” المستقبل الذي لن يكون بعيدا، طبقا لما استنتجته “العربية.نت” من خبر وارد اليوم بصحيفة “التايمز” البريطانية، يلخص ما ذكرته نظيرتها الأميركية، أن جامعة كاليفورنيا، المعروفة بأحرف UCLAاختصارا، ستدرس حالات التوتر والقلق والاكتئاب، فيما ستركز Biogen على البحث بحالات الضعف الادراكي لمستخدمي الجهاز، لمعرفة حالاتهم النفسية والصحية بشكل عام، وهو ما يفيد “ابل” في سعيها للافادة من المستشعرات المتعلقة بالصحة في أجهزتها، خصوصا الاكتئاب والقلق والتوتر.

التعامل مع بيانات 3 آلاف شخص

ويتعامل الفريق العلمي المشترك مع بيانات 3,000 شخص هذا العام، يتتبعها بكاميرا “آيفون” ولوحة المفاتيح وأجهزة استشعار الصوت ودمجها مع معلومات عن تعبيرات الوجه تظهر في ساعة Apple Watch كما بالجهاز الهاتفي، ومعظمها حول الحركة والنوم والعلامات الحيوية، فإذا وجد الباحثون أن أي بيانات تم جمعها وترتبط بقضايا الصحة العقلية ذات الصلة، فستقوم Biogen Inc بإنشاء تطبيق يحذر المستخدم إذا كان معرضا للخطر، وينصحه بالبحث عن متخصص.

وكانتApple أعلنت الأسبوع الماضي أن التمارين المعروفة باسم Pilates للياقة البدنية، كما وفصول “اليوغا” والتدريبات الجسمية الجماعية، ستشكل جزءا من موجة تطبيات أتت “العربية.نت” على خبر بعضها، وتركز على الصحة، كميزات جديدة لجذب العملاء، وهو ما جعل سعر سهم شركة Peloton المنتجة أجهزة اللياقة البدنية، كما وسهم مواطنتها الأميركية Weight Watchers ينخفض في البورصات.

سيعرف ما يثقل ظهرك وتعاني منه وحدك بصمت، ويجهله نوعه الكثيرون، وبينهم أنت بالذات

سيعرف ما يثقل ظهرك وتعاني منه وحدك بصمت، ويجهله نوعه الكثيرون، وبينهم أنت بالذات

وسبب الانخفاض السريع، وغير المفاجيء لسهمي الشركتين العملاقين، أن الأسواق اعتبرت الإصدارات الجديدة من التطبيقات بدائل منافسة لعلامات الشركتين التجارية الصحية الشهيرة، وغيرهما من شركات مماثلة في دول أخرى، لأن تطبيق اللياقة البدنية هو تمرين مجاني مدمج في iPhone كما بجهاز iPad أيضا، اضافة لوجوده في ساعة Apple Watch ويوفر للمستخدم معلومات حول السعرات الحرارية ومستويات النشاط، وهما الأهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى